النجاح - من المقرر أن يبدأ اليوم الأحد،  المعهد البيولوجي في دولة الاحتلال الإسرائيلي، مرحلة التجارب السريرية على اللقاح المضاد لفيروس كورونا، بإجراء التجربة على إسرائيلي ثلاثيني استعد لأن يكون أول شخص تجرى عليه هذه التجارب.

وستتم التجربة الأولى في مستشفى هداسا عين كارم بالقدس، باستخدام اللقاح المطور مؤخرًا.

وأنهت وحدة البحوث السريرية في هداسا، الخميس الماضي، استعداداتها للتجربة، واستلمت جرعات اللقاح، ووضعتها في ثلاجات عميقة حتى صباح اليوم الأحد، لتنفيذ عملية الحقن الأولى.

وستستمر مرحلة التجارب السريرية على البشر عدة أشهر وتتوزع على ثلاث مراحل؛ الأولى على 80 متطوعًا سليمًا تتراوح أعمارهم بين 18 إلى 55 عامًا في مستشفيات شيبا وهداسا، واعتمادًا على استجابتهم للقاح سيتم توسيع العدد تدريجيًا، وسيخضعون للمراقبة العلاجية من منازلهم لمدة 3 أسابيع، لمعرفة فيما إذا كان سيكون هناك أي آثار جانبية، ولتمييز ظهور أجساد مضادة للفيروس.

وستبدأ المرحلة الثانية في ديسمبر/ كانون الأول، بإجراء تجارب مكثفة على 960 متطوعًا سليمًا، في حين أن الثالثة ستستهدف 30 ألف متطوع ومن المتوقع أن تبدأ في أبريل/ نيسان، أو مايو/ أيار المقبل، لكن ذلك مرتبط بنجاح المرحلتين الأولى والثانية.