نابلس - النجاح - ذكر موقع واللا العبري أن حزب الله اللبناني يحاول البحث عن هدف إسرائيلي بالقرب من الحدود، رداً على مقتل أحد عناصره في شهر تموز قرب مطار دمشق في غارة إسرائيلية، رغم حالة التأهب من قبل القوات الإسرائيلية على الحدود الشمالية.

وأفاد موقع "واللا"، أن القوات تواصل حالة التأهب منذ 90 يوما تقريبا، تخوفا من رد فعل من حزب الله اللبناني، على خلفية مقتل أحد عناصره في استهداف "إسرائيلي" بالقرب من مطار دمشق الدولي، في شهر يوليو/تموز الماضي.

ونقل الموقع على لسان ضابط "إسرائيلي" من الفرق العاملة في جبل الشيخ، على الحدود المشتركة اللبنانية "الإسرائيلية"، قوله: "إذا تجرأ نصر الله على إيذاء جندي إسرائيلي، فسيكون ثمن الدم قاسيا ومؤلما".

وتابع: "رسالتنا للجنود أن نكون مستعدين لأي تطور، وفي المرة القادمة التي يحاولون فيها ضربنا، لن ينتهي الأمر بإطلاق قذائف".

وأشار الموقع العبري إلى أن حزب الله يبحث عن فرصة من وقت لآخر، وينشر صورا لمركبات الجيش ضمن لعبة "الحرب النفسية".