النجاح - وجه رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو، رسالة شديدة اللهجة وجهها إلى المستشار القضائي لحكومةالاحتلال، أفيخاي مندلبليت، فيما اعتبر الأخير أنه لا أساس لادعاءات نتنياهو، موضحًا أنه خلال الفترة الماضية، أجري 29 تحقيقا في شبهات تحريض وتهديد ضد نتنياهو وعائلته.

واتهم نتنياهو مندلبليت بأن وقوف الأخير مكتوف الأيدي "في وجه الدعوات لقتلي أنا وعائلتي والتهديدات باغتصاب زوجتي ليس أقل من استباحة فاضحة لدمائنا".

وأضاف "كيف كنت ستتصرف لو كانت التهديدات الجنسية التي تتعرض لها زوجتي، ساره، موجهة ضد زوجتك أو زوجة أحد مقربيك من العاملين في الشأن العام؟".

وتابع "ليس هناك شك على الإطلاق في أنك كنت ستتصرف على الفور وبكل الوسائل المتاحة لتقديم المتهم للعدالة إذا كانت الجريمة موجهة ضدك أو ضد أحد مقربيك".

واستطرد "أرغب في أن أتلقى هذه المرة، خلافا لردودك السابقة على توجهاتي ‘القليلة‘، ردا مناسبا وليس خطاب رفض بيروقراطي التفافي أحادي الجانب، وتراخي وعدم إنفاذ انتقائي للقانون".

ولم يتأخر رد مندلبليت على نتنياهو، وقال: "لا أساس لادعاءاتك، كما أن لقادة الجمهور دور رئيسي في تهدئة الأنفس". وأضاف مندلبليت أنه في الأشهر الأخيرة، تم فتح 29 تحقيقا في تهديدات وتحريض ضد نتنياهو وعائلته.

وجاء في رد مندلبليت: "جميع عناصر جهاز تطبيق القانون، بما في ذلك الشرطة، مكتب المدعي العام وأنا شخصيا، نتعامل بجدية وحزم مع أي شكوى بالتحريض أو التهديد الموجهة إليك أو لأفراد عائلتك".

وأضاف: "ليس هناك أي أساس لادعائك بأنني أتساهل في الشكاوى المتعلقة بك أو بشأن أي من أفراد أسرتك". وفي نهاية حديثه، قال: "للقيادات دور مركزي ومسؤولية في تهدئة الأنفس، حتى لا نجد أنفسنا أمام نتائج صعبة لا تغتفر".

يشار إلى أن نتنياهو قدم مؤخرا شكوى إلى الشرطة، ضد معارضة، دعت إلى قتله في تعليق لها على أحد المنشورات بموقع "فيسبوك"، كما تقدم بشكوة أخرى قال فيها إن شخصا يهدد بقتله وقتل أبناء عائلته.