وكالات - النجاح - هدد رئيس حكومة الإحتلال بنيامين نتنياهو ، اليوم الاثنين، بأن احتمالية تطبيق مخطط ضم أجزاء من أراضي الضفة الغربية لا تزال قائمة، مشيرا إلى أن حسم هذه المسألة في واشنطن.

صرح بذلك خلال جلسة للكتلة البرلمانية لحزب الليكود، اليوم، حيث نقل صحافيون عن رئيس وزراء حكومة الاحتلال قوله: "حسم مسألة الضم في واشنطن"، وأضاف أن "الاحتمال لا يزال قائما"، في إشارة إلى إمكانية تنفيذ المخطط.

وبالاشارة إلى التوتر الحاصل في الشمال والجنوب، أضاف نتنياهو: "لا نرتاح أمنيا ولو للحظة واحدة، القوات أحبطت محاولة لتنفيذ عملية على الجبهة السورية، كما تحركنا أمس إزاء قطاع غزة حيث قامت جهات منشقة بإطلاق صاروخ على أراضينا".

كما هدد: "سنضرب كل من يعتدي ومن يحاول أن يعتدي علينا، وهذا المبدأ لا يزال ساريا"، وفق قوله.

وشدد نتنياهو على ضرورة إقرار ميزانية عاجلة للأشهر المتبقية حتى نهاية عام 2020 الجاري، بدعوى تحريك عجلة الاقتصاد، خلافا لرغبة شريكه في الحكومة، رئيس حزب "كاحول لافان"، بيني غانتس .

ويُصر بيني غانتس على اعتماد ميزانية لعامين، ما يبقي على عدم الاستقرار الحكومي قائما ويهدد بالذهاب إلى انتخابات جديدة.