وكالات - النجاح - ذكرت وزارة الخارجية في دولة الاحتلال، اليوم الثلاثاء، أن قرار الضم لأجزاء من الضفة الغربية، وفرض السيادة عليها، ليس مطروحًا في الوقت الراهن على جدول أعمال الحكومة.

وأوضح وزير خارجيتها "جابي أشكينازي" في حواره مع صحيفة يديعوت أحرونوت، أن عدم طرح قرار الضم يأتي في الوقت الذي تكافح فيه دولة الاحتلال موجة ثانية من تفشى فيروس كورونا .

وتابع: "إننا قلنا قبل أول تموز/يوليو إن هذا التاريخ ليس مقدسا، ولكن ما هو مقدس هو دولة الإحتلال وأمنها". وفق ما نقلته صحيفة القدس عن مزاعم "اشكنازي".

يذكر أن تصريحات أشكينازي جاءت بعد أن توقع رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، بتقديم خطته للضم، التي لطالما تحدث عنها بشكل علني، في أول تموز/يوليو الجاري.