النجاح - كشف مراسل إذاعة جيش الإحتلال الإسرائيلي "تساحي دابوش"عن استعداد جيش الإ حتلال الإسرائيلي بشكل غير مسبوق للتصعيد القادم مع جبهة قطاع غزة.

وأوضح دبوش أن تلك الاستعدادات تأتي على خلفية عملية الضم، وفي ظل الاتصالات للتوصل إلى تسوية مع حركة حماس، وأيضاً عدم التقدم في عملية تبادل أسرى، والوضع الاقتصادي السيء في غزة.

وأشار دبوش إلى أن كل هذه الاحتمالات ربما تقود إلى تدهور الوضع، وهذا الهدوء المخادع سينتهي وهو مسألة وقت ليس إلا.

وقال دبوش: "نحن نرى هذه المرة استعداد الجيش في جميع المنظومات التي يتم تجهيزها لتدهور الوضع وإمكانية لموجة تصعيد خلال زمن قصير".

وأضاف: "يمكننا القول إن مسؤولين أمنيين صرحوا أنه ما سيحدث في غزة إذا وصل الأمر لمواجهة عسكرية؛ لن يكون مشابهاً لما حدث في الماضي، ونحن نأمل بألا نصل إلى هذا الحد بأي شكل من الأشكال".