النجاح - شرعت حركة من "أجل جودة الحكم في إسرائيل" اليوم الثلاثاء ، إلى تقديم التماس إلى ما تسمى المحكمة العليا الاسرائيلية ضد احتمال تشكيل رئيس حزب الليكود بنيامين نتنياهو حكومة الاحتلال المقبلة.

وحسب القناة 7 العبرية،ذكر الالتماس "أنه لا ينبغي أن تتهم الحكومة المقبلة بارتكاب جريمة جنائية ومن غير المعقول أن يجلس رئيس الوزراء على مقعد الاتهام في الصباح ويرأس مجلس الوزراء الأمني ​​في المساء".

وكان قد استبق حزب "الليكود" بزعامة بنيامين نتنياهو ، مساء الإثنين، النتائج الرسمية، وأصدر بيانا عقب الإعلان عن نتائج الاستطلاعات التلفزيونية لنتائج انتخابات " الكنيست " الـ23 في دولة الاحتلال.

وذكر حزب "الليكود" في بيانه أن "رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، تحدث مع جميع قادة أحزاب المعسكر القومي واتفقوا على تشكيل حكومة قومية قوية لإسرائيل في أقرب وقت ممكن".

وكشف وزير حرب الاحتلال الإسرائيلي ورئيس قائمة "إلى اليمين"، نفتالي بينت، عن فوز معسكر اليمين، فيما شدد على أن أحزاب الصهيونية الدينية التي تنضوي في قائمته، ستعمل على "نجاح سياسات اليمين". 

وأكد أن أعضاء الكنيست عن قائمة "إلى اليمين" سيوصون رئيس دولة الاحتلال بتفويض نتنياهو بمهمة تشكيل الحكومة المقبلة، بهدف تشكيل "حكومة يمينية قومية".

كما دعا نتنياهو كافة الأحزاب اليمينية لحضور اجتماع اليوم في تمام الساعة الثالثة .