وكالات - النجاح - ينوي مجلس وزراء حكومة الاحتلال المصغر للشؤون الأمنية والسياسية "الكابينت" عقد اجتماعا، خلال الأسبوع الجاري.

وأفادت القناة الثانية العبرية أن "الكابينت" سينعقد المقبل، لمناقشة الأوضاع الأمنية، وخطة رئيس أركان حرب الاحتلال الإسرائيلي أفيف كوخافي "تنوفا".

ويأتي عقد الاجتماع وفق زعم الاحتلال في الوقت التي تشهد فيه مستوطنات الغلاف توتراً أمنياً جراء سقوط الصواريخ والبالونات المتفجرة المطلقة من قطاع غزة ، بعد تنصل "إسرائيل" من التفاهمات ومواصلة التضييق على قطاع غزة. بحسب ما نقله "عكا للشؤون الإسرائيلية".

وفي وقت سابق اليوم، قال رئيس حكومة الاحتلال المنتهية ولايته، بنيامين نتنياهو خلال اجتماعه مع رؤساء مجالس غلاف غزة إن "التهدئة أفضل لنا من الحرب وعلينا ان نستنفذ كل الاجراءات".

وأضاف نتنياهو : "قبل الانتخابات من الصعب الذهاب الى حدث عسكري مهم، ولكن إذا لم يكن هناك خيار بديل فسيكون ذلك".

وتابع : "نستعد لكل الخيارات بما في ذلك العمل العسكري رغم أننا نفضل التهدئة على العمل العسكري".