نابلس - النجاح - عارض البيت الأبيض تحركات "إسرائيل" لضم مناطق بالضفة الغربية قبل إعلان إدارة ترامب "صفقة القرن"، وفقاً لمسؤولين أمريكيين كبار.

وقال مسؤولون أمريكيون إن إدارة ترامب أوضحت موقفها للحكومة الإسرائيلية، وأن نتنياهو يدرك أن الولايات المتحدة لا تريد أن تتخذ إسرائيل أي خطوات من جانب واحد قبل نشر الخطة الأمريكية.

وأعلن رئيس الحكومة الإسرائيلية بنيامين نتنياهو الثلاثاء أنه يريد من الكنيست الإسرائيلية التصويت على ضم غور الأردن في الأسبوع القادم، لكن موقف البيت الأبيض يقلل بشكل كبير من فرص حدوث ذلك.

وجاءت تصريحات الضم من نتنياهو بعد أن قام خصمه الرئيسي في الانتخابات المقبلة، بيني غانتس، بزيارة وادي الأردن وأعلن أنه سيضم وادي الأردن بالتنسيق مع المجتمع الدولي إذا فاز في الانتخابات العامة التي ستُجرى في 2 مارس/ آذار المقبل.

وأفاد المسؤولون الأمريكيون أنه من المتوقع أن يعلن ترامب قراره في الأيام القليلة المقبلة.