النجاح - كشفت القناة الثانية العبرية، صباح اليوم الأربعاء، النقاب عن تفاصيل جديدة حول حادثة احتراق المروحية العسكرية الإسرائيلية من طراز "يسعور" مساء أمس بالنقب.

وذكرت القناة الثانية، أن قوة مكونة من 11 جنديا، من القوات الخاصة "شلداج، كانت على متن المروحية قبل تحطمها، إضافة الى طاقم الطائرة المكون من 3 طيارين.

وقالت القناة العبرية: "إن سبب احتراق الطائرة، هو اشتعال محركها وهي بالهواء، مما دفع الطيار الى تنفيذ هبوط اضطراري، قبل تحطم اشتعال النار بالطائرة بعشر دقائق.

وأضافت القناة، أنه تم اخلاء كافة الجنود الذين كانوا على متن الطائرة، والبالغ عددهم 14 جنديا، قبل اشتعال الطائرة، بدون وقوع إصابات.

ووفقا للقناة، قرر قائد سلاح الجو، وقف عمل المروحيات من طراز يسعور، لحين انتهاء التحقيقات بالحادثة، وتشكيل لجنة تحقيق خاصة، لمعرفة أسباب الحادثة.  

وأشارت القناة العبرية، الى أن مروحية اليسعور، تعد من أقدم المروحيات بسلاح الجو الإسرائيلي، ودخلت الخدمة العسكرية في إسرائيل، منذ سنوات الستينيات.