نابلس - النجاح - زعم تقرير عبري نشره مراسل صحيفة "إسرائيل اليوم"، دانيال سيريوتي، مساء يوم الجمعة، أن حركة حماس تستعد للحرب مع الاحتلال الإسرائيلي في اليوم التالي للانتخابات الإسرائيلية.

وقال "سيريوتي": "في غزة يجري الاستعداد لليوم الذي يلي يوم 17 سبتمبر موعد الانتخابات الإسرائيلية، ومتابعة كل ما يتعلق بسير النظام الأمني الإسرائيلي تجاه قطاع غزة".

وأضاف قائلاً: "إن العملية العسكرية في غزة أمر حتمي ولا مفر منه، ولكن السؤال هل ستكون عملية عادية تهاجم فيها "إسرائيل" بشكل رئيسي من الجو، أو هجوم بري واسع يشمل دخول القوات إلى القطاع ويستمر لعدة أيام".

وتابع مراسل الصحيفة العبرية، "أن الافتراض الشائع لدى حماس والجهاد الإسلامي والفصائل المسلحة الأخرى في قطاع غزة، هو أنه لا يهم من سيرأس الحكومة الإسرائيلية المقبلة، سواء نتنياهو أم غانتس، فإن الحملة العسكرية في غزة أمر لا مفر منه"، على حد تعبيره.

اقرأ أيضاً: نتنياهو: من المحتمل البدء بحرب مع غزة قبيل الانتخابات

وكان رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو قال، صباح الجمعة، لدى عودته من زيارة قصيرة لروسيا "إن الحرب مع قطاع غزة قد تنشب "في أي لحظة"، فيما تشير استطلاعات الرأي أن نتنياهو حالياً متهم بالتقاعس عن بذل جهد كاف لإنهاء إطلاق الصواريخ من غزة على جنوب" إسرائيل."

وفي تصريحاته التي جاءت بعد ساعات من لقائه مع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أكد نتنياهو أنه قد تحدث عملية عسكرية في غزة بأي لحظة.