وكالات - النجاح - هدد رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، مساء اليوم الأحد، بشن عملية عسكرية واسعة ضد قطاع غزة ، بغض النظر عن الانتخابات.

ونقلت وسائل اعلام اسرائيلية عن نتنياهو قوله:" سنبدأ حملة عسكرية واسعة في قطاع غزة إذا لزم الأمر، بغض النظر عن اجراء الانتخابات".

وأضاف نتنياهو:" لقد سمعت تصريحات أنني أتجنب القيام بعمل عسكري واسع في غزة بسبب اعتبارات الانتخابات، هذا غير صحيح، أي شخص يعرفني يعرف اعتباراتي"

يذكر أن 3 شبان فلسطينيين استشهدوا بنيران قوات الاحتلال الإسرائيلية، مساء أمس السبت قرب السياج الفاصل شمال قطاع غزة. 

وقالت وسائل إعلامية عبرية، مساء أمس السبت، إن حدثا أمنيا تخلله اشتباك مسلح  وقع قرب السياج الأمني الفاصل شمال قطاع غزة ، ما أسفر عن ارتقاء شهداء فلسطينيين.

وأفادت مصادر إعلامية عبرية، مساء أمس السبت، بوقوع حدث أمني قرب السياج الأمني الفاصل شمال قطاع غزة ، أسفر عن ارتقاء شهداء فلسطينيين، بحسب المواقع العبرية.

وذكر موقع "حدشوت" العبري : "في هذه الأوقات يجري التعامل مع محاولة تسلل من شمال قطاع غزة"، مشيرا إلى أنه تم "تصفية" 4 فلسطينيين على الأقل فيما لا توجد خسائر بين قوات الاحتلال الإسرائيلية.

وأفاد مراسلنا أن المواطنين سمعوا وشاهدوا اطلاق الطيران المروحي نيرانه مدفعيته الرشاشة تجاه الاراضي المحتلة في منطقة زيكيم القريبة من السياج الفاصل.

ووفقًا للناطق الرسمي باسم قوات الاحتلال، رصد عناصر قوات الاحتلال قبل قليل عدد من الشبان، زاعمًا أنهم مسلحين بالقرب من السياج الأمني الفاصل شمال قطاع غزة، وأشار إلى أن مروحية حربية ودبابة أطلقتا باتجاههم النار.

يُذكر أن قوات الاحتلال الإسرائيلي زعمت ليلة أمس السبت أن صاروخًا واحدًا على الأقل أطلق من قطاع غزة، باتجاه المستوطنات المحاذية للسياج الفاصل واعترضته القبة الحديدية، فيما سقط صاروخ آخر في فناء منزل ببلدة سيديروت أسفر عن إصابة مستوطن بجراح.