غزة - النجاح - حذر بيني غانتس زعيم حزب أزرق أبيض الإسرائيلي، مساء الأربعاء، عضو المكتب السياسي لحركة حماس ورئيسها في قطاع غزة يحيى السنوار من القيام بأي عمل ضد أهداف إسرائيلية، مذكراً إياه بما حدث مع القيادي في كتائب القسام أحمد الجعبري عندما تم اغتياله في العام 2012.

وقال غانيتس: "يجب أن يتذكر السنوار، أنه كان هناك شخص اسمه أحمد الجعبري، والذي توجه بسيارته من نقطة "أ" إلى نقطة "ب" ولم يصل أبدا، في إشارة إلى عملية اغتياله من قبل طائرات الاحتلال، وإذا لزم الأمر سوف نفعل ذلك مرة أخرى. بحسب صحيفة يديعوت احرنوت العبرية.

وأضاف: حماس تحتجز مليوني رهينة في غزة، وأنا على استعداد للإتفاق على تهدئة طويلة الأجل بالكامل وفق شرطين وهما: الهدوء التام بدون بالونات ولا طائرات ورقية ولا صواريخ، والثاني: إعادة الأسرى الإسرائيليين إلى عائلاتهم.

جاءت تهديدات غانتيس للسنوار، عقب كشف الأخير عن لقاء هام بين قيادة كتائب القسام الجناح العسكري للحركة، وسرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي، وتحدث فيه عن إمكانات المقاومة واستعدادها لصد أي عدوان.