وكالات - النجاح - اتخذ المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية "الكابينت" التابع لحكومة الاحتلال الاسرائيلية اليوم الجمعة، قرارا بشان منفذ عملية خانيونس التي جرت فجر أمس الخميس.

وأكدت القناة 13 العبرية، أن كابينيت الاحتلال قرر بأن لن يتم إرجاع جثمان منفذ عملية خان يونس الشاب بالأمس إلى غزة.
 
وقالت القناة إن هذا القرار تم اتخاذه بسبب استمرار احتجاز عناصر قوات الاحتلال هدار جولدين وأورون شاؤول في قطاع غزة.

يذكر أن شابا فلسطينيا اجتاز السياج الفاصل وخاض اشتباكا مسلحا مع قوة للاحتلال شرق خانيونس جنوب قطاع غزة فجر أمس الخميس ما أدى لاستشهاده وإصابة 3 عناصر من قوات الاحتلال.