وكالات - النجاح - قال يارون بلوم منسق "شؤون الأسرى والمفقودين" في دولة الاحتلال، إنه "يوجد طرف خيط يشير إلى دلائل حول أوضاع الأسرى المحتجزين لدى حركة حماس في قطاع غزة ".

وأضاف بلوم في تصريحات أوردتها الإذاعة الإسرائيلية العامة : "ليس هناك أي فرق في الجهود لاستعادة "رفات" جنديي قوات الاحتلال الإسرائيلي اورون شاؤول وهدار غولدين، وبين تلك المبذولة لاعادة المواطنيْن ابيرا مانغيستو وهشام شعبان السيد".

ولفت إلى أنه يعتقد أن دولة الاحتلال لن تطلق سراح 450 "إرهابيا" مقابل إعادة الإسرائيليين مثلما حصل في "صفقة شاليط" عام 2011. بحسب تعبيره.

وأشار إلى أنه "بدون صفقة تبادل لن يتم التوصل الى تسوية مع حماس في غزة"، مشددًا على أنه "يجب الالحاح على حركة حماس لكي يستوعب صناع القرارات فيها ان ما تقدم لهم دولة الاحتلال في هذا المضمار هو ما يمكن تقيديمه في ظل قرارات لجنة "شامغار" التي حددت المعايير لتبادل الاسرى والسجناء ولا يمكن تجاوز تعليمات هذه اللجنة". وفقا له.

وفي سياقٍ متصل، أعلنت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس ، يوم الثلاثاء، عن خطاب هام ومرتقب لها الليلة، حول الأسرى الإسرائيليين في قطاع غزة .