ترجمة : علا عامر - النجاح - حذر رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو"، في بداية إجتماع الكنيست، الأمين العام لحزب الله اللبناني، حسن نصر الله ،من خطورة التهديدات التي وجهها إلى "إسرائيل" نهاية الأسبوع الماضي، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن موقع 0404 العبري.

وقال "نتنياهو":" في نهاية الأسبوع، لقد سمعنا كلمات نصر الله حول خططه لشن هجوم ضدنا.. لنكن واضحين بأنه إذا تجرأ حزب الله وهاجم "إسرائيل" فإننا سنوجه ضربة عسكرية مدمرة لحزب الله ولبنان"، على حد زعمه.

وأضاف:" ولكننيعكس نصر الله، ولا أنوي أن أسهب بالحديث عن خططنا".

وتطرق "نتنياهو" أيضًا للحديث عن عملية الجرف الصامد التي زعم بها الاحتلال أنه دمر عدة أنفاق بناها حزب الله على طول الحدود اللبنانية مع "إسرائيل" تمهيدًا لشن حملة عسكرية واسعة ضد "إسرائيل".

يأتي هذا بعد أن أكد "نصر الله "، أن المقاومة قادرة على استهداف كل "إسرئيل" حتى "إيلات"، لافتا إلى أن اقتحام الجليل جزء من الخطط في حال وقعت الحرب.

وقال نصر الله في حوار مع قناة (المنار): "المقاومة قادرة على تدمير جميع مراكز "إسرائيل" الموجودة، من نتانيا إلى اشدود، وبطول 70 كم وبعرض 20 كم"، مشيرا إلى أن لديها القدرة على إعادة "إسرائيل" إلى العصر الحجري.

وفي السياق، قال الأمين العام لحزب الله: "اليوم لدينا قوة هجومية وأسلحة نوعية، والمقاومة تطورت كماً ونوعاً"، مضيفا: "ليس لدي الكلمة للتعبير عن الدمار الذي سيحصل للعدو الإسرائيلي في حال اندلعت المواجهة"، مستبعدا في الوقت ذاته أن يلجأ الاحتلال الى الحرب.

وبين نصر الله، أن كل محاولات قادة "إسرائيل" لترميم الثقة بالجيش بعد حرب تموز لم تنجح، وهناك تراجع بالقوة البرية لديهم، وقال: "الأعمار بيد الله، ولكن برأيي وبحسب المنطق، أنا سأصلي في القدس".