نابلس - النجاح - طالب رئيس حزب "اليمين الجديد" الإسرائيلي نفتالي بينيت رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو بإخلاء التجمع العربي البدوي في الخان الأحمر شرق القدس المحتلة، قبل انتخابات "الكنيست" الإسرائيلي التي ستجرى في التاسع من نيسان المقبل.

ودعا بينت إلى تنفيذ توصيات  (الكابينيت) بشأن إخلاء الخان الأحمر بموجب قرار صادر عن المحكمة العليا الإسرائيلية، التي ردّت التماس الأهالي ضد إخلائهم وتهجيرهم لتوسيع المشاريع الاستيطانية فوق الأراضي في المنطقة.

ونقلت صحيفة "يسرائيل هيوم" عن بينيت قوله مخاطبًا نتنياهو: "عندما اتخذت قرار تأجيل الهدم قلت لك إنه في وقت لاحق سيكون الأمر أكثر صعوبة، وستصوت أنت والوزير الأسبق أفيغدور ليبرمان، على تأجيل الهدم".

وأضاف "إذا كانت هناك شرفة غير قانونية في تل أبيب، لكان قد تم هدمها في غضون 48 ساعة، يجب تنفيذ الهدم بالخان الأحمر في غضون فترة قصيرة من الزمن".

وينحدر سكان الخان الأحمر من صحراء النقب، وسكنوا بادية القدس عام 1953، إثر تهجيرهم القسري من قبل السلطات الإسرائيلية. ويحيط بالتجمع عدد من المستوطنات، حيث يقع ضمن الأراضي التي تستهدفها السلطات الإسرائيلية لتنفيذ مشروعها الاستيطاني المسمى "E1".