نابلس - ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - أصدر ما يعرف بالمدعي العام لدولة الاحتلال، أفيخاي ماندلبليت، قرارًا يمنع فيه رئيس حكومة الاحتلال، بنيامين نتنياهو، والذي يشغل أيضاً منصب وزير حرب الاحتلال من التقاط  الصور لنفسه مع عناصر قوات طوال مدة الحملة الانتخابية وفي يوم الانتخابات  9 أبريل / نيسان.

وتمنع قواعد الدعاية للحملة استخدام عناصر قوات الاحتلال في مواد الحملة وأصدر النائب العام البيان ردا على التماس حزب العمل المقدم ضد نتنياهو.

وينطبق رأي مدعي الاحتلال العام على جميع المرشحين لكنه يؤثر على مواد حملة نتنياهو بشكل اكبر وأكثر أهمية.

وكان مكتب نتنياهو قد نشر صوراً له أثناء زيارته للقوات عدة مرات في الأسبوع.

وحدد ماندلبليت بأن القرار ينطبق أيضاً على منشورات وسائل التواصل الاجتماعي.

وقال، إن نتنياهو لا يستطيع إلقاء الخطب السياسية خلال زياراته للقوات المتواجدة في أي مكان.

وأوضح أن القواعد لا تنطبق في حالات الحاجة مثل إعلان عام في حالة طوارئ للأمن.

وأعلن حزب العمل أن البيان هو فوز للحزب قائلاً في بيان إن نتنياهو "حوّل عناصر قوات الاحتلال إلى إضافات في حملته".