وكالات - ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - اتهم سفير دولة الاحتلال لدى الأمم المتحدة المراقبين الدوليين في الخليل بالعمل كقوة "عنيفة ومنحازة" ودافع عن تعليق حكومة الاحتلال لولايتهم ودعم الولايات المتحدة لعمل الاحتلال.

ووزعم دانون في تصريح له أنه بدلاً من الحفاظ على النظام والحياد استخدم المراقبون "العنف وخلق الاحتكاك مع السكان المدنيين وتدخلوا في قوات الاحتلال".

وأعرب وزراء خارجية الدول الخمس التي تتواجد قواتها في المدينة عن أسفهم الشديد لإعلان دولة الاحتلال.

وقال البيان المشترك: "دعمت البلدان المساهمة تنفيذ وصايتها بناء على طلب الأطراف وفي مصلحة الطرفين وساهمت في منع العنف وتعزيز الشعور بالأمن للسكان في الخليل لذلك نحن نعارض بشدة هذه الادعاءات الغير مقبولة والتي لا أساس لها من الصحة".

وادعى دانون: "لا في دولة الاحتلال أو في أي مكان في العالم تقوم قوة دولية بالإضرار بالبلد الذي تعمل فيه والولايات المتحدة تقف إلى جانب حق دولة الاحتلال في عدم تجديد الوصاية وأن تقوم "اسرائيل" بالتصرف بمفردها لضمان الاستقرار دون مساعدة قوة دولية عنيفة ومنحازة، وفق مزاعمه.