نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أكد مفوض قوات الاحتلال "ايلان هراري" على أنه أعاد اجراء اختبارات مكثفة لفحص جهوزية قوات الاحتلال البرية للدخول في حرب جديدة، مشيرًا إلى أنه لاحظ تطور كبير في قدلرة قوات الاحتلال على شن حرب برية مقارنة مع ما كانت عليه في الماضي، وفق ما ترجمه موقع النجاح الاخباري عن القناة العبرية السابعة.

ونوهه "هراري" إلى أنه تم اكتشاف بعض المشاكل والفجوات في قدرات قوات الاحتلال، ولكنه أِشار إلى أنها لا تؤثر بشكل رئيسي على أدآئهم.

يأتي هذا بعد أن عرض مفوّض شكاوى قوات الاحتلال "يتسحاق بريك" تقرير صادم عن تدهور جهوزية قوات الاحتلال للدخول في حرب برية.

وقال "بريك":" إن قواتنا تمر في حالة من التدهور الذي وصل إلى قمته في السنوات الأخيرة"

وأضاف:" إنهم يعانونه من عدة مشاكل مهنية، والمشكلة تكمن في عدم وجود أي فئة تحاول حل هذه القضايا".

وأعرب "بريك" عن صدمته بعد قراءة تقرير جهوزية قوات الاحتلال للحرب، قائلًا:" لقد ذهلت بعد قراءة هذا التقرير المكون من (180) صفحة .. هناك عدة مشاكل واضحة وخطيرة يجب عدم اهمالها".

فيما رفض رئيس قوات الاحتلال البرية"  أوري جوردن " تصريح بريك، مؤكدًا بأن قوات الاحتلال جاهزة للدخول في حرب برية في الوقت الحالي.

وقال "جوردن":" إن لواء جدعون يمتلك قدرات خيالية تمكنه من الدخول في حرب برية، واستثمرنا مبلغ 2 مليون شيكل لشراء المعدات اللازمة في هذه الحرب"، على حد قوله.

في حين أشار مجموعة من كبار ضباط الاحتلال إلى أن هناك فرق كبير بين ما كتبه "بريك" في تقريره، وبين ما عاينه في الميدان، على حد قولهم.

يذكر بأن قيادة جيش الاحتلال قامت يتعيين عدة لجان لقياس قدرة قوات الاحتلال على الدخول في حالة حرب برية في قطاع غزة.