نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - أعلن وزير جيش الاحتلال السابق "موشيه يعلون" أنه كان على علم بوجود أنفاق حزب الله في الشمال عام 2016، ولكنه أخفى ذلك لطمئنة سكان الشمال، على حد قوله.

وأشار "يعلون" إلى أن قرار تدمير هذه الأنفاق اتخذ بعد وجود مشاورات عديدة بين قيادة جيش الاحتلال وحكومة الاحتلال.

وقال "يعلون" :" يجب البدء بالتحضير لجولة المواجهة القادمة مع حزب الله، ولكننا لا نريد التصعيد في الوقت الحالي".

وأضاف:" اذا لم يتم ردعهم سنتعرض لاطلاق النار يوميًا وأسبوعيًا، ويتحول الوضع إلى حرب استنزاف كما كان الوضع في عام 2000"، على حد قوله.

وادعى "يعلون" أن سبب سكوته إلى جانب طمئنة سكان الشمال، هو خداع حزب الله".

يأتي هذا بعد أن أعلن جيش الاحتلال الاسرائيلي بدء حملة "درع الشمال" لتدمير الأنفاق التي عثر عليها في منطقة الشمال.