نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح -
تظاهر ما يقارب 50 اسرائيليًا، بالأمس، مع عائلة الجندي الاسرائيلي الاسير لدى حركة حماس "هدار جولدن" أمام منزل رئيس حكومة الاحتلال "بنيامين نتنياهو" في القدس المحتلة، وفق ما ترجمه موقع النجاح الإخباري عن القناة العبرية السابعة.
 
 وأشارت القناة إلى أن عائلة "جولدن" قررت نقل مكان تظاهراتها من موقع "السهم الأسود" إلى أمام منزل "نتنياهو"، بصفته الآن رئيس حكومة الاحتلال ووزير جيشها.

وقال والد "جولدن":" لقد أصبح "نتنياهو" وجهتنا الوحيدة، فهو يتحمل كافة المسؤوليات الآن من أجل عودة أبنائنا من قطاع غزة".

وأضاف:" إنني أدعو "نتنياهو" لبذل قصارى جهده من أجل العمل على إعادة أبنائنا. إن كل مساعدة يتم تقديمها إلى غزة دون مقابل ستساهم في عدم رجوع أبنائنا من القطاع"، على حد قوله.

وتتهم عائلة "جولدن" رئيس حكومتها بالتقاعص والعجز عن اجبار حماس على إعادة الجنود الأسرى لديها بعد مرور عدة سنوات على أسرهم.

ويذكر بأن جيش الاحتلال الإسرائيلي اعترف بأسر كتائب القسام  الضابط في لواء جفعاتي "هدار جولدن" برفح في 1-8-2014، وذلك خلال شن قوات الاحتلال عملية عسكرية واسعة على القطاع عرفت باسم عملية "الجرف الصامد"