نابلس - ترجمة : علا عامر - النجاح - تداولت وسائل اللاعلام العبرية نبأ اجتتماع مسؤول إسرائيلي كبير مع رئيس دولة  تشاد الإسلامية، والتي لا تقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وأشارت وسائل الإعلام العبرية إلى أن هذا الاجتماع علامة أخرى على العلاقات المتنامية مع الدول الأفريقية، خاصة في أعقاب زيارة رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو للقارة في وقت سابق من هذا الشهر.

ووفقُا لصحيفة تايمز أوف اسرائيل العبرية، فإن وزارة الخارجية الإسرائيلية ذكرت في بيان لها ان المدير العام لوزارة الخارجية  اجتمع مع رئيس دولة تشاد فى قصره الرئاسى فى مدينة فادا الصحراوية.

ويأتي الاجتماع بعد إعلان إسرائيل في وقت سابق من هذا الأسبوع عن إعادة إقامة العلاقات الدبلوماسية مع جمهورية غينيا ، وهي دولة إسلامية في غرب أفريقيا.

وأشارت القناة العاشرة، إلى أن إسرائيل تجري منذ عدة أشهر اتصالات سرية مع تشاد لإعادة العلاقات الثنائية، موضحة أن الوفد المذكور عقد اجتماعات مع مسؤولين بارزين في الحكومة التشادية، بينهم نجل الرئيس التشادي إدريس ديبي.

ولفتت القناة، إلى أن إسرائيل تسعى لإعادة العلاقات مع تشاد، باعتبارها دولة إسلامية إفريقية لها مكانة كبيرة بين الدول الإسلامية في أفريقيا.

وقطعت تشاد علاقاتها بإسرائيل قبل أكثر من 40 سنة بعد ضغوط من طرف الدول العربية.