وكالات - النجاح - دعت عائلة الضابط الإسرائيلي هادار غولدين الأسير لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، رئيس حكومة الاحتلال الإسرائيلي بنيامين نتنياهو إلى إجراء صفقة تبادل أسرى مع حركة حماس مقابل الضباط والجنود الإسرائيليين الذين تأسرهم لديهما.

كما دعت العائلة المجلس الوزاري المصغر للشؤون السياسية والأمنية إلى عدم الموافقة على أي اتفاق لوقف إطلاق النار لا يشمل صفقة تبادل مع حماس.

وأضافت العائلة في رسالة بعثت بها إلى الوزراء الإسرائيليين على خلفية التقارير حول إحراز تقدم في الاتصالات للتوصل إلى تسوية برعاية أممية أنها تشعر بالإحباط بسبب عدم اغتنام "إسرائيل" قطر لإعادة المحتجزين.

ورأت العائلة أن "إسرائيل تمنح حماس أموالا وكهرباء ووقودًا دون مقابل".

وفقدت آثار الضابط في لواء النخبة "جفعاتي" هدار غولدين فيما قتل اثنين من زملائه في كمين نصبه مقاتلون من كتائب القسام شرق محافظة رفح جنوب القطاع خلال الحرب الأخيرة على القطاع صيف 2014.