ترجمة : علا عامر - النجاح - نشرت صحيفة يديعوت أحرنوت العبرية إتهامات رئيس ومؤسس حزب "هناك مستقبل" الإسرائيلي التي وجهها إلى رئيس الوزراء "بنيامين نتنياهو"، والتي يؤكد فيها على تسريب نتنياهو لقرارات اجتماعات الكابينت خلال عملية "الجرف الصامد"في عام 2014.

وجاءت هذه الإتهامات بعد قرار نتنياهو بسحب الثقة من الحكومة، حيث وقف ليبد واتهم نتنياهو من على منصة الكنيست الإسرائيلي بتسريب البيانات العسكرية خلال أحد إجتماعات الكابينت التي حضرها هو بنفسه.

Lapid, Netanyahu (Photo: Motti Kimchi)

وتحدى ليبد نتنياهو بأن يقف في وجهه وينفي هذه الإتهامات، قائلًا : " نحن الإثنين نعلم أنك  ووزراء حكومتك من سرب ويسرب المعلومات خلال الأوقات الصعبة التي نمر بها".

كما واتهم لبيد نتنياهو بالتقصير في حفظ الأمن ، وإفتقاده لاستراتيجيات واضحة في إدارة الحكومة الإسرائيلية.

في حين هاجم وزير السياحة الإسررائيلي "ياريف ليفين" ، وطالبه بضرورة سحب هذه الإتهامات والتراجع عن تحميل "نتنياهو" مسؤولية التسريبات التي تحدت.