النجاح - أبلغت حكومة الاحتلال الإسرائيلي الثلاثاء "محكمة العدل العليا"، نيتها تسليم الجانب الفلسطيني جثث ثلاثة شهداء نفذوا عمليات مقاومة أو حاولوا القيام بها خلال الأشهر الماضية.

وأفادت هيئة البث الإسرائيلي (مكان) أن عائلة الجندي الأسير في قطاع غزة هادار غولدين التمست إلى محكمة الاحتلال بطلب يلزم حكومة الاحتلال بتطبيق قرارات المجلس الوزاري المصغر (الكابينت) والقاضية بعدم تسليم الجثث.

وعلم أن الشهداء الثلاثة هم: محمد صبحي عنبر من طولكرم، ورامي وحيد صبارنة من قرية بيت أمر قضاء الخليل، ومحمد عبد الكريم مرشود من مخيم بلاطة شرقي مدينة نابلس.

وحسب عائلة الجندي الأسير فإن تسليم الجثث "قد يشجع الفصائل الفلسطينية على تنفيذ عمليات مقاومة أخرى".

وعرضت كتائب القسام قبل ثلاثة أعوام صور أربعة جنود إسرائيليين أسرى لديها في غزة وهم "شاؤول آرون" و"هادار جولدن" و"أباراهام منغستو" و"هاشم بدوي السيد"، رافضة الكشف عن أية تفاصيل تتعلق بهم دون ثمن.

ونفت حركة حماس مؤخرًا وجود مفاوضات لصفقة تبادل أسرى جديدة مع الاحتلال الإسرائيلي.

وترفض حركة حماس بدء مفاوضات لصفقة تبادل أسرى جديدة قبل إفراج قوات الاحتلال عن أكثر من 50 محررًا بصفقة "وفاء الأحرار" أعاد الاحتلال اعتقالهم.