النجاح - زعم وزير حرب الإحتلال الإسرائيلي افيغدور ليبرمان، أن عنصر الإحتلال القنّاص، الذي أصاب فلسطينيا في قطاع، يستحق وسام شرف".

وكان نشطاء على مواقع التواصل الاجتماعي، تداولوا، اليوم، شريط فيديو، يوثق عميلة قنص أحد جنود الاحتلال، لشاب فلسطيني كان يقف في الجهة الثانية من الشريط الحدودي مع غزة دون أن يأتي بأية حركة، ومن ثم تُسمع أصوات الجنود الذين يهللون فرحا لإصابة الشاب، بما في ذلك صراخ أحدهم ونعته للشاب بألفاظ بذيئة".

وادعى ليبرمان في تعقيبه على الشريط المتداول: "المصوّر الذي صور الفيديو يستحق العقاب. لا بد أن تكون المعادلة واضحة. قوات الإحتلال الاسرائيلي الاكثر أخلاقا في العالم، العناصر، القنّاصة، الجنود، هم أفضل من في دولة الإحتلال".

وتتواصل الفعاليات الشعبية السلمية بشكل يومي منذ الثلاثين من آذار/ مارس الماضي الذكرى الثانية والأربعين ليوم الأرض في المناطق الحدودية على طول السياج الفاصل شمال وشرق قطاع غزة، واستشهد 30 مواطناً وأصيب أكثر من 3 آلاف آخرين برصاص الاحتلال بعضهم جروحهم خطيرة ويتلقون العلاج في مستشفيات القطاع.

ــ