ترجمة إيناس الحاج علي - النجاح - بعدما نشر الصحفي في اذاعة قوات الاحتلال كوبي ميدان منشوراً على صفحته على فيسبوك بأنه يشعر بالخجل من كونه اسرائيلياً  كرسالة احتجاج على مجزرة قوات الاحتلال في غزة الجمعة الماضية وتعرضه لللتهديد بالطرد، عاد ليصرح مجدا أن كتاباته كان سببها "الألم والقلق".

واعتذر كوبي ميدان عن المنشور وقال ما يسمى بقائد الإذاعة العسكرية شمعون إلكبيت مؤخرا إن ميدان لن يُطرد.

وقال في بيان "إنه كان ينوي في الأصل إقالة ميدان لكنه غير رأيه بعد الاعتذار لأن اعتذاره صادق وحقيقي".