النجاح - اعترفت قوات الاحتلال باحتجاز جثماني شهيدين من كتائب القسام استشهدا خلال اعتداء جنود الاحتلال على مسيرات العودة السلمية يوم الجمعة في غزة.

ووفق صحيفة "يديعوت احرونوت"، فإن قوات الاحتلال تحتجز جثمان الشهيد مصعب سلول 23 عاما، ولن يتم تسليمه قبل الافراج عن الجنود المحتجزين في غزة.

ونقلت فيما بعد القناة العبرية العاشرة عن اعتراف قوات الاحتلال باحتجاز جثماني شهيدين من القسام وهما مصعب سلول ومحمد ربايعة، الى جانب جثامين 24 شهيد آخرين استشهدوا سابقا في غزة وعلى السياج الفاصل أو في قصف الانفاق.

يشار إلى أن 17 مواطنا استشهدوا باعتداء الاحتلال على مسيرات العودة السلمية في غزة قرب السياج الفاصل يوم الجمعة الماضي.