النجاح - قرر رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، اليوم الجمعة، منع أعضاء الكنيست من اقتحام المسجد الأقصى، حتى منتصف يونيو/حزيران المقبل، بسبب التوتر الأمني.

ونقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية، عن مجلس الأمن القومي التابع لمكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي، أنه "يتعين على أعضاء الكنيست الامتناع عن زيارة المسجد الأقصى خلال الأشهر الثلاث المقبلة، بسبب التوتر الأمني".

وكان مسؤولون أمنيون "إسرائيليون" قالوا، خلال الأشهر الماضية، إن "اقتحامات أعضاء الكنيست من اليمين الإسرائيلي للمسجد الأقصى تشعل فتيل التوتر في مدينة القدس".

وفي 30 يناير/كانون الثاني، اقتحم عضو الكنيست الإسرائيلي من حزب "الليكود" (يميني حاكم)، الحاخام يهودا غليك، المسجد الأقصى.

ونقلت الصحيفة ذاتها، عن رئيس الكنيست، يولي ادلشتاين، قوله في رسالة اليوم: "(..) بسبب الوضع الأمني المتقلب الحالي، ينبغي على أعضاء الكنيست الامتناع عن زيارة الحرم الشريف في المستقبل المنظور".

وأضاف ادلشتاين: "من أجل مسؤولية الحفاظ على أمن الإسرائيليين، يجب علينا جميعا التحلي بضبط النفس والصبر، رغم أي شيء غير مريح".

وبحسب الصحيفة فإن نتنياهو اتخذ هذا القرار الأسبوع الماضي، وأرسل رسالة بهذا الشأن إلى ادلشتاين.

وأشارت إلى أن القرار يستمر حتى 15 يونيو/حزيران المقبل، الذي يصادف نهاية رمضان.

وتشهد الأراضي الفلسطينية توترًا، منذ إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في 6 ديسمبر/ كانون الأول 2017، القدس بشقيها الشرقي والغربي عاصمة مزعومة لإسرائيل.