النجاح - هدد رئيس أركان حرب الإحتلال الإسرائيلي غادي آيزنكوت، باستخدام الرصاص الحي لتفريق المتظاهرين السلميين الفلسطينيين، إذا ما حاولوا اجتياز الجدار الإلكتروني في محيط قطاع غزة.

وقال أيزنكوت في مقابلة مع صحيفة "معاريف": "سننشر قوات كبيرة على حدود غزة لمنع تدفق المتظاهرين صوب الجدار ومحاولتهم اجتيازه.

ووعد أيزنكوت باستكمال بناء جدار في محيط قطاع غزة حتى نهاية العام الجاري 2018.

وتخشى سلطات الاحتلال من تفجر الأوضاع في الأراضي الفلسطينية المحتلة، يوم الجمعة المقبل، مع انطلاق مسيرة العودة من قطاع غزة باتجاه الأراضي المحتلة عام 48، حيث قررت قوات الاحتلال نشر عدة كتائب وعشرات القناصين بهدف منع المحتجين الفلسطينيين من اختراق السياج الأمني.