ترجمة : علا عامر - النجاح - صرح وزير التعليم الإسرائيلي "نفتالي بينت " أن الحكومة الإسرائيلية سوف تبقى على ما هي عليه ، حتى يقوم الشعب الإسرائيلي بالتصويت عكس ذلك ، وفقاً لما جاء في جروسليم بوست .

وأشار بينت أن حل الحكومة لن يؤثر بشكل كبير على إسرائيل ، ولكنه أكد بأن ذلك لن يتم بسبب أية توصيات أو إتهامات .

وقال إن أعضاء حزب الليكود الإسرائيلي قد إتخذوا قراراً  بأنه لن يتم فتح أي حديث حول تقديم نتنياهو لإستقالتة إلا بعد أن تدينه المحكمة .

وقال بأن "الحكومة الإسرائيلية الحالية هي حكومة مثالية من أجل تحقيق مصالح الشعب الإسرائيلي ، ولكن إذا أراد الشعب أن يحاسب نتنياهو من ناحية أخلاقية فإنه يستطيع أن يقرر مصيره عن طريق الإنتخابات القادمة ."

وتابع " لطالما إعتبرنا أن القضايا الأخلاقية تخضع لتقدير المقترين ، والجرائم من إختصاص المحلكم والقانون "  .

وأضاف أنا آمل أن يتم تبرئة رئيس الوزراء الإسرائيلي "بنيامين نتنياهو" من كافة التهم الموجه إليه ،وذلك من أجل مصلحته الشخصية ومن أجل مصلحة دولة إسرائيل " .

كما قال " بأنه بتقديري الخاص فإن "بنيامين نتنياهو" يقوم بواجباته على أتم وجه ، وكذلك حكومتنا التي تقود دولة إسرائيل إلى الإتجاه الصحيح " .