النجاح - ذكر موقع صحيفة "هآرتس" العبرية، اليوم ، أن الحكومة الإسرائيلية ستصادق على الاتفاق الذي تم التوصل إليه مع الصين بشأن جلب عمال صينيين لإسرائيل، شريطة عدم تشغيلهم في المستوطنات.

وحسب الموقع، فإن إسرائيل وافقت على الشروط التي وضعتها الحكومة الصينية والتي تنص على أن عمال البناء الصينيين الذين سيأتون للعمل في إسرائيل لن يعملوا في مستوطنات الضفة الغربية والقدس الشرقية.

وأشار الموقع إلى أن إسرائيل والصين تتفاوضان منذ عام 2015 لجلب العمال إلى إسرائيل، إلا أن الأمر بقي عالقا في ظل الطلب الصيني على عدم عملهم في المستوطنات خوفا على سلامتهم الشخصية، إلا أن الخارجية الإسرائيلية تعتقد أن السبب سياسي في ظل رؤية الصين ودول المجتمع الدولي بأن المستوطنات في الأراضي المحتلة غير قانونية.

وقال مسؤول إسرائيلي إن الحكومة سعت لعدم التورط في اتفاق تعطي على أساسه موافقة صريحة بمقاطعة المستوطنات. مشيرا إلى أن العمال الصينيين سيخدمون في صناعة البناء والتشييد.