وفاء ناهل - النجاح - أكد محافظ نابلس اللواء أكرم الرجوب،  على "أنَّ هناك الكثير من المشاكل في المحافظة  وهذا ما يتم العمل لأجله وبالتعاون مع كافة المؤسسات من  بلدية وغرفة تجارية، لحلها للتخفيف عن المواطن، وتوفير العيش الكريم له".

وفي سؤال حول الأزمة المرورية التي تعاني منها محافظة نابلس؟

 قال الرجوب:" نعمل على وضع خطة تستند على إخراج بعض مكاتب التكسي لمجمع بلدية نابلس، ونأمل أن تساهم هذه الإجراءات في التخفيف من الأزمة المرورية، كما أنني زرت بعض المواقع واطّلعت على معناة المواطنين، ومكاتب التكسي تأخذ البيرمت باتجاه محدَّد لخدمة منطقة معينة، لنجد فيما بعد أنَّ المواطنين يتجمعون في مناطق معينة ولا يجدون من يقدم لهم الخدمة، لذلك لا بد من ضبط مكاتب التكسي وإلزامهم بخطوطهم لخدمة المواطنين، وهذا ما نعمل من أجل تحقيقه".

وتابع:" خلال حديثه لبرنامج "صباح فلسطين" عبر إذاعة صوت النجاح، المواطن يهمه أن يشعر بالأمان على نفسه، وأن تكون كلّ الخدمات موجودة،  وأن يتمكن من التوجه لعمله بكل يسر وإطمئنان وأمان وهذه مسؤولية المؤسسات الرسمية وغير الرسمية".

ما هي أهم الأسباب التي التي تساهم بشكل كبير في زيادة الأزمة المرورية؟

أجاب الرجوب:  " إنَ التزام الناس بالقانون، وإزالة التعديات عن الشارع كالبسطات والسيارات التي تقف بشكل خاطئ، ستقلل من الأزمة بل وستحل هذه المشكلة، فأزمتنا هي أزمة ثقافة وإلتزام، اذا ما تمَّ حلّها سنحل كافة المشاكل المتعلقة بأزمة المرور".

كيف تقيمون الوضع الأمني في مدينة نابلس؟

الرجوب:" نسبة الأمان بنابلس عالية جداً إذا ما تمَّ مقارنتها بالوضع قبل سنوات، وبالتأكيد لن أعطيها نسبة (100%)، فلا شيء كامل، لكن نحن والمؤسسة الأمنية نبذل كل الجهود كما وأنَّنا لا نترك أيّة صغيرة وكبيرة إلا ونتابعها ليحظى المواطن بالأمن والاستقرار".

كيف يمكن أن نصف الحركة الاقتصادية في نابلس؟

قال الرجوب:" دون أمن لا يوجد حركة اقتصادية أو مجتمعية وإذا توفر الأمن، سيكون هناك تطوير للجانب الاقتصادي، ورغم  الوضع السياسي الحالي الذي يلقي بظلاله على المنطقة إلا أنَّ هناك تطور اقتصادي وإن كان بسيطاً".

كيف تصفون العلاقة بين المواطن والمؤسسة الأمنية؟

الرجوب:" العلاقة يمكن أن أصفها بالممتازة، كما أنَّ  المحافظة تسعى لأن يكون هناك تواصل بشكل إيجابي مع كل المؤسسات أيضاً،  نظراً لدورها المتمثل بالتوجيه والإشراف وتصويب بعض الأخطاء من قبل أيّ مؤسسة، وتابع:" كما وأنَّنا شركاء لكل المؤسسات ومن لديه مشكلة نسعى لحلها، وأيّ تجاوز فيه مس بكرامة المواطن لن نسكت عليه وجاهزون لإنصافهم وإعطائهم حقوقهم، وأن يعتبر شخص نفسه فوق البلد لن نقبل بذلك، ومكتبنا مفتوح لاستقبال
أي مواطن والاستماع لمشاكله".