فرنسا - النجاح الإخباري - اشتكى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون لرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو، بعد أن دعم وزير من حزب «الليكود» علناً مارين لوبان - زعيمة حزب التجمع الوطني اليميني - في الانتخابات في لو توكيه، شمال فرنسا في 30 يونيو (حزيران) 2024.

وأثناء مكالمتهما الهاتفية، الأسبوع الماضي، احتج الرئيس الفرنسي ماكرون لدى رئيس الوزراء الإسرائيلي نتنياهو على التعليقات التي أدلى بها وزير شؤون الشتات عميشاي شيكلي، وفق ما قاله مسؤول فرنسي لصحيفة «ذا تايمز أوف إسرائيل» الإسرائيلية.

وكان شيكلي قد أشار في مقابلة إلى أن القيادة الإسرائيلية ستكون سعيدة برؤية مارين لوبان من «حزب التجمع الوطني اليميني القومي» في فرنسا رئيسة للبلاد في النهاية. وفي حديثه إلى هيئة الإذاعة العامة (كان)، أشار شيكلي إلى دعم لوبان لإسرائيل ومشاركتها الأخيرة في مسيرة ضد معاداة السامية في فرنسا، وهي مسيرة لم يحضرها الرئيس الفرنسي ماكرون.