وكالات - النجاح - أعلنت نقابة أطباء السودان أن محتجين اثنين توفيا اليوم الاثنين، في مستشفى متأثرين بجراح أصيبا بها بعد إطلاق النار عليهما خلال احتجاجات السبت الماضي المناهض لسيطرة الجيش على السلطة.

وترتفع بذلك حصيلة ضحايا احتجاجات السبت إلى 7 أشخاص، 6 منهم بطلقات نارية، وفقا للجنة أطباء السودان.

وأصيب أيضا أكثر من 200 آخرين عندما استخدمت قوات الأمن الذخيرة الحية والغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين في العاصمة الخرطوم ومدينة أم درمان.

ونفت الشرطة السودانية استخدام الذخيرة الحية، وقالت إن قواتها لجأت فقط للغاز المسيل للدموع لتفريق متظاهرين زعمت أنهم هاجموا مراكز وسيارات الشرطة. وقالت إن 39 شرطيا على الأقل أصيبوا في اشتباكات وقعت خلال احتجاجات السبت.

وخرج آلاف المحتجين الموالين للديمقراطية إلى شوارع السودان السبت للاحتجاج على استيلاء الجيش على السلطة الشهر الماضي.