نابلس - النجاح - قال موقع "أكسيوس" الاميركي، إن هناك خلافا حادا بين الإدارة الأميركية، و"إسرائيل"، بشأن الإستيطان في الأراضي المحتلة.

وأوضح موقع "أكسيوس"، أن "القائم بالأعمال الأميركي في القدس، أجرى مكالمة عاصفة بشأن الاستيطان الإسرائيلي مع مستشارة رئيس الوزراء نفتالي بينيت.

وذكر الموقع نقلا عن مصادر، أن إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن، أبلغت إسرائيل "سرا" اعتراضها على خطة الاستيطان الجديدة في الضفة الغربية، وأن بايدن ومساعديه ضغطوا على بينيت لتقييد نشاط الاستيطان في الضفة.

وكانت سلطات الاحتلال، أعلنت مؤخرا عن طرح عطاءات لبناء نحو 1355 وحدة استيطانية جديدة لتعميق وتوسيع عدد المستوطنات الجاثمة على أراضي المواطنين الفلسطينيين في الضفة الغربية المحتلة، إضافة إلى عزمها المصادقة على بناء 3144 وحدة استيطانية جديدة.