وكالات - النجاح - ترغب حركة طالبان في التحدث أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة وتمثيل البلاد على الساحة العالمية.

وطلب وزير خارجية طالبان أمير خان متقي، في رسالة إلى الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش،  حق التحدث أمام الدورة الـ76 للجمعية العامة المنعقدة حاليا.

وذكرت الأمم المتحدة أن وزارة خارجية “إمارة أفغانستان الإسلامية” بعثت بالرسالة إلى مقر الأمم المتحدة في نيويورك.

وتقول طالبان في الرسالة إن الرئيس الأفغاني أشرف غني قد “أطيح به” وأن الدول الأخرى لم تعد تعترف به رئيسا للدولة.

كما تشير رسالة طالبان إلى أن الحركة تريد أن يحل متحدثها الخاص سهيل شاهين محل المبعوث الأفغاني الحالي لدى الأمم المتحدة غلام إسحق زاي، الذي تقول إنه لم يعد يمثل البلاد وإن مهمته قد انتهت.

وأحالت الأمانة العامة للأمم المتحدة الرسالة إلى لجنة أوراق الاعتماد للنظر فيها.