وكالات - النجاح - وجه الاحتلال رسالة تهديد إلى الفصائل الفلسطينية في غزة، عبر الوسيط المصري وفقًا لصحيفة "الأخبار" اللبنانية، اليوم الإثنين.

وقالت الصحيفة إنَّ "مصر أبلغت الفصائل الفلسطينية نية إسرائيل اللجوء لعملية عسكرية في قطاع غزة، ردًا على إطلاق الصواريخ من القطاع".

وذكرت الصحيفة اللبنانية عن مصدر فلسطيني - لم تسمّه- أن "التهديدات نقَلها الوسيط المصري إلى الفصائل الفلسطينية بأن ردّ الاحتلال سيكون عنيفاً جداً، ويحتمل أن يصل إلى عملية عسكرية في القطاع، في حال تكرّرت عمليات إطلاق الصواريخ".

وقصفت الطائرات الحربية الإسرائيلية فجر اليوم الإثنين، مواقع في قطاع غزة، فيما لم يبلغ عن وقوع إصابات.

وبرر الاحتلال القصف بأنه جاء ردًا على إطلاق صاروخين من القطاع تجاه مستوطنات غلاف غزة، مساء الأحد وفجر الإثنين.

ووجه رئيس هيئة الأركان الإسرائيلي أفيف كوخافي، تهديدًا لحركة حماس في غزة، قائلا إنها "ستدفع ثمناً باهظاً حال عملت على تسخين الأجواء".

وأعلنت قيادة الجيش الإسرائيلي رفع حالة التأهب القصوى لاحتمال حدوث تصعيد على جبهة قطاع غزة.

وبسبب خشيتها من لجوء المقاومة إلى الصواريخ المضادة للدروع، تعمل قوات الاحتلال، وفق صحيفة «يديعوت أحرونوت»، على رفع مستوى الجدار الخرساني الواقي عند مدخل «كيبوتس إيريز» شمال قطاع غزة، أي في النقطة التي قُتل فيها الضابط موشيه فيدر نتيجة صاروخ مضاد في أيار 2019.

وتشهد جبهة غزة توترًا مع تكرار إطلاق الصواريخ من القطاع لليوم الثالث على التوالي.