وكالات - النجاح - تبنى مجلس الأمن الدولي، الاثنين ، قرارا بشأن أفغانستان، يدعو حركة طالبان إلى ضمان الخروج الآمن للأفغان والمواطنين الأجانب.

وصوت على القرار 13 عضوا، فيما امتنعت روسيا والصين عن التصويت.

ويدعو القرار أيضا إلى "تكثيف الجهود لتقديم المساعدة الإنسانية".

وأعلن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، في وقت سابق، عن وجود خطة لدى باريس ولندن لتقديم مشروع قرار إلى مجلس الأمن لإقامة منطقة آمنة في كابل تحت سيطرة الأمم المتحدة.

وتهدف الخطة إلى "مواصلة العمليات الإنسانية والضغط على طالبان"، حسب وصفه.