وكالات - النجاح - اعتبرت الهيئة العليا للحزب الديمقراطي الأميركي في ولاية كارولينا الشمالية "اسرائيل" دولة فصل عنصري واتخذت قرارا سيعرض على مؤتمر الحزب الديمقراطي في الولاية لإلغاء التشريع الذي يجرم ويعاقب الشركات والأفراد الذين يتبنون برنامج مقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات على "اسرائيل" (BDS).

ووصفت اللجنة العليا في تصويت لها اليوم "اسرائيل" بدولة فصل عنصري، معتبرة قانون معاقبة مقاطعي "اسرائيل" في الولاية بأنه "غير دستوري ينتهك التعديل الأول في الدستور الأميركي حول الحق في حرية التعبير ". 

ويظهر قرار اللجنة التنفيذية للحزب الديمقراطي عن توجه لدى الحزب الديمقراطي لإلغاء هذا القرار في البرلمان، مشيرة الى ضرورة الغاء القرار لاستعادة الحقوق الإنسانية الكاملة للشعب الفلسطيني وإنهاء ممارسة "إسرائيل" للفصل العنصري والاضطهاد.