وكالات - النجاح - بقيت "بنجشير"، ويعني اسمها "خمسة أسود"، الولاية الوحيدة في أفغانستان خارج سيطرة حركة "طالبان".

وبنجشير، هي واحدة من 34 ولاية في أفغانستان، ويبلغ عدد سكانها حوالي 150 ألف نسمة، ومعظم سكانها وتصل نسبتهم إلى 98.9% من الطاجيك.

وتتجمع القوات الحكومية والمليشيات المحلية على طول حدود بنجشير، وقد تصبح المنطقة حصنا لمقاومة طالبان، وهذه المرة الثانية التي تؤدي مثل هذه المهمة.

وكانت القوات الحكومية والرئيس برهان الدين رباني قد لجأوا عقب استيلاء المسلحين على كابل في سبتمبر من عام 1996، إلى وادي بنجشير، ومنعت قوات المقاومة طالبان من السيطرة على كامل البلاد.

وأفادت وكالة أنباء "سبوتنيك" بأن قادة المقاومة في بانشير يستعدون لخوض حرب كبرى ضد طالبان، مستعينين بوجود 20 قاعدة عسكرية في الوادي، في حين أن العدد لم يتجاوز الثماني خلال المعارك السابقة مع طالبان.