وكالات - النجاح - هددت حركة "طالبان" الأفغانية الولايات المتحدة بـ"عواقب" بعد الغارات الجوية التي نفذها الجيش الأمريكي لدعم القوات الأفغانية التي تحارب الحركة في ولاية قندهار.

وقالت الحركة في بيان: "لقد شنت قوات الاحتلال الأمريكية الليلة الماضية غارات جوية على إقليم قندهار وأجزاء من إقليم هلمند في أفغانستان، ما أسفر عن مقتل وإصابة مدنيين وبعض المجاهدين. هذا انتهاك واضح للاتفاقية الموقعة، وستكون له عواقب".

وكان المتحدث باسم البنتاغون جون كيربي أكد أمس الخميس أن الطائرات الأمريكية نفذت الغارات، لكنه امتنع عن تحديد المناطق التي وجهت الضربات إليها.

وقال كيربي: "خلال الأيام الماضية قمنا بدعم القوات المسلحة الوطنية الأفغانية من خلال ضربات جوية، لكنني لن أكشف عن التفاصيل الفنية بشأن الضربات".

وهذه هي أول ضربات أمريكية في أفغانستان منذ ترك قائد القوات الأمريكية في أفغانستان الجنرال سكوت ميلر لمهامه الأسبوع الماضي، وتولي قائد القيادة المركزية "سينتكوم" فرانك ماكينزي لتلك المهام.