نابلس - النجاح - صرح الرئيس الصيني شي جين بينغ، اليوم الخميس بأن الشعب الصينى لن يسمح أبدا لأي قوة أجنبية بالتنمر عليه أو اضطهاده أو قهره.

وقال: "أي أحد يحاول القيام بذلك سيجد نفسه في مسار تصادمي مع سور فولاذي عظيم قوامه أكثر من 1,4 مليار صيني".

تصريحات شي، وهو أيضا الأمين العام للجنة المركزية للحزب الشيوعي الصيني ورئيس اللجنة العسكرية المركزية، جاءت خلال مشاركته في حفل أقيم بمناسبة الذكرى المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني.

وأضاف: " لم نتنمر أو نضطهد أو نقهر شعب أي بلد آخر مطلقا، ولن نفعل ذلك أبدا".

وقال شي إن "الأمة الصينية لا تحمل سمات عدوانية أو مهيمنة في جيناتها"، مشيرا إلى أن الحزب الشيوعي الصيني "يهتم بمستقبل البشرية، ويرغب في المضي قدما جنبا إلى جنب مع جميع القوى التقدمية في جميع أنحاء العالم".

وأضاف أن الصين "عملت دائما على حماية السلام العالمي والإسهام في التنمية العالمية والحفاظ على النظام الدولي"، داعيا إلى بذل جهود مستمرة لتعزيز بناء مجتمع المستقبل المشترك للبشرية.

وفي سياق آخر، أكد الرئيس الصيني، عزم بلاده على الارتقاء بقواتها المسلحة إلى المعايير العالمية.

وقال شي خلال مشاركته في حفل  المئوية لتأسيس الحزب الشيوعي الصيني: "ينبغي لنا تسريع تحديث الدفاع الوطني والقوات المسلحة"، حتى "نكون مزودين بقدرات أكبر ووسائل أكثر موثوقية لحماية سيادتنا وأمننا ومصالحنا التنموية الوطنية".