وكالات - النجاح - شارك المئات من أبناء الجالية الفلسطينية والعربية ومتضامنين نمساويين، اليوم الإثنين، في وقفة احتجاجية أمام مقر رئاسة الوزراء النمساوية في العاصمة فيينا، دعما لشعبنا الفلسطيني، وتنديدا بالعدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، واحتجاجا على سياسة الحكومة النمساوية المؤيدة لإسرائيل.

وقال عضو المجلس الوطني الفلسطيني منذر مرعي، إن النمسا أقرت في دستورها الحيادية التامة، وإن ما يجري يعد خرقا واضحا للدستور، خاصة وأن الشرطة النمساوية تمنع التظاهرات المؤيده لفلسطين في النمسا، كما أن العلم الإسرائيلي رفع إلى جانب العلم النمساوي على مقر رئاسة الوزراء النمساوية.

وأضاف، أن هذه الخطوة المؤيدة لإسرائيل من قبل المستشار النمساوي لاقت استياء واسعا من قبل الشعب النمساوي والعديد من الأحزاب، مؤكدا أن أبناء الجالية العربية والمناصرين لها بصدد رفع دعوى قضائية لدى المحكمة الدستورية النمساوية.