وكالات - النجاح - أعلنت الإدارة الوطنية الصينية للإذاعة والتلفزيون (NRTA) تعليق بث قناة "بي بي سي وورلد نيوز"، بحجة أن بعض تقارير الشبكة عن الصين تنتهك مبادئ المصداقية والحياد في الإعلام.

وقال مراقبون صينيون إن "بي بي سي" تحولت إلى "طاحونة إشاعات" تتعمد إلقاء الوحل على الصين، وأن قرار تعليق بثها يبعث رسالة واضحة مفادها أن الصين لا تقبل الأخبار الكاذبة.

وصرح وانغ سيكسين أستاذ القانون في جامعة الاتصالات الصينية، بأن تعليق بث "بي بي سي وورلد نيوز" يعني أنه لا يمكن استقبالها في أي مكان في البر الرئيسي الصيني بعد الآن.

وأضاف أن الإعلان عن ذلك عشية رأس السنة الصينية الجديدة، هو إظهار موقف الصين وجذب المزيد من انتباه الجمهور.

وأكد أن "بي بي سي" لا تكلف نفسها عناء إخفاء خطابها المناهض للصين، وكلفت ما يسمى بـ"خبير" مناهض للصين بالبحث واستخدام مواد ملفقة للتشهير... "لقد استحقت مثل هذه العقوبة".

وأثارت تقارير "بي بي سي" الأخيرة عن الصين بشأن إدارة شينجيانغ أو ووهان التي ضربها الوباء، انتقادات شديدة في البلاد على منصة "سينا" و"يبو" الشبيهة بـ"تويتر" في الصين.

وأفادت وسائل إعلام صينية بأن بكين أرسلت للعالم الخارجي إشارة واضحة بأنها لا تتسامح مطلقا مع الأخبار المزيفة من خلال منع "بي بي سي وورلد نيوز" من البث في الصين.