وكالات - النجاح - خرجت احتجاجات جديدة، ضد مشروع قانون الأمن الشامل الفرنسي الذي يقول معارضون إنه سيحد من تصوير عناصر الشرطة ونشر الصور على وسائل التواصل الاجتماعي. 

حيث خرج  المتظاهرون في عشرات المدن الفرنسية، من بينهم نشطاء من حركة "السترات الصفراء" المناهضة للحكومة وآخرون يطالبون بحماية القطاع الثقافي، بحسب وكالة فرانس برس. 

وكان من بين المتظاهرين شبان يطالبون بالحق في إقامة حفلات راقصة صاخبة كالحفلة في بلدة بريتاني التي استقطبت 2400 شخص في بداية العام.