وكالات - النجاح - توافد أنصار دونالد ترامب على تطبيق المراسلة المشفر تليغرام، بعد أن تم إجبار شبكة التواصل الاجتماعي الأمريكية بارلير، على عدم الاتصال بالإنترنت.

وأصبح تليغرام ثاني أكثر التطبيقات تنزيلا في أمريكا يوم الأحد، حيث بحث المستخدمون عن ملاذ جديد عبر الإنترنت بعد تعليق حسابات ترامب على "فيسبوك" و"تويتر"، مع قيام شركات التكنولوجيا بقطع بارلير، وهي شبكة تواصل اجتماعي وقع إطلاقها في 2018 كبديل لـ"تويتر" تستخدم بشكل أساسي من قبل أشخاص مرتبطين بدونالد ترامب والسياسة اليمينية.

وقام أكثر من نصف مليون شخص في الولايات المتحدة بتنزيل التطبيق منذ يوم الأربعاء الماضي، وحثت المنشورات على بارلير ( Parler) المستخدمين على الانتقال إلى تليغرام قبل إيقاف بارلير يوم الاثنين 11 يناير.