وكالات - النجاح - شنت الخارجية الإيرانية هجوما لاذعا على جامعة الدول العربية، ردا على تصريحات لأمينها العام أحمد أبو الغيط تحدث فيها عن وجود "أطماع إيرانية إمبراطورية" في المنطقة العربية.

وقال سعيد خطيب زادة، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية اليوم الاثنين، إنه "ينبغي أن تكون التصريحات بحجم ووزن المنظمات والمؤسسات، والجامعة العربية لم يعد لها وجود على أرض الواقع".

وأكد: "إنهم يعتقدون أن الأولويات في المنطقة تتغير عبر توجيه الاتهامات المكررة، بعد خيانتهم للتطلعات الفلسطينية وتطبيعهم العلاقات مع أعداء العرب والمسلمين".

وتابع: "هناك حاجة لتغيير الخطاب في المنطقة ونأمل أن يحدث ذلك لدى المسؤولين في المنطقة.. المنطقة بحاجة إلى شخصيات تحمل وجهات نظر مختلفة من داخل المنطقة".

وفي أواخر الشهر الماضي قال أبو الغيط في تصريحات صحفية إن "العالم العربي يواجه أوضاعا صعبة مع الجيران في الإقليم، مشيرا بالتحديد إلى أن لدى كل من إيران وتركيا أطماعا إمبراطورية في المنطقة العربية تعود إلى عصور سابقة".