وكالات - النجاح - أبدي الرئيس الفنزويلي، نيكولاس مادورو رغبته بزيارة موسكو واللقاء بنظيره الروسي فلاديمير بوتين، خلال الفترة من شهر نيسان إلى حزيران.

وقال مادورو خلال اجتماعه مع وفد المراقبين الروس للانتخابات البرلمانية في بلاده، بث على تويتر :"آمل أن أتمكن في أبريل أو مايو أو يونيو من زيارة موسكو لتحية صديقنا فلادمير بوتين ".

وأكد ثقته  بزيارة أعضاء الجمعية الوطنية الجديدة لموسكو قريبا.

أعلن مادورو، أمس الاثنين، فوز الاشتراكيين في انتخابات برلمان الجمهورية أحادي المجلس، مشيرا إلى التغيير المرتقب في دورة العمل.

وقال مادورو، "نحن نعرف كيف نربح ونخسر، واليوم صادف أن نفوز.. هناك تغيير في الدورة، دورة العمل، استعادة البلاد، الاقتصاد، السيادة، الاستقلال".

وفي عام 2019، أعلن غوايدو نفسه رئيسا وسط احتجاجات ضد فوز مادورو في الانتخابات الرئاسية، وأعلنت الولايات المتحدة الاعتراف بغوايدو. بدوره، وصف مادورو غوايدو بأنه دمية أمريكية.

ودعمت روسيا والصين وتركيا وعدد من الدول الأخرى مادورو كرئيس شرعي. ووصفت موسكو الوضع الرئاسي لغوايدو بأنه "غير موجود".